الأحد، 14 أبريل، 2013

بذور الكراويا .. تساعد هضم الطعام ، وتطرد الغازات ، خصوصا عند الأطفال ، كما أنها معقم للأمعاء.


الكراوية  Caraway

الأسم العلمى: Carum carvi


أزهار ونبات الكراوية

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
الكراوية هي من النباتات الحولية التي يتم الاعتناء بها في كل أنحاء العالم وموطنها الأصلي هو أوروبا وآسيا وشمال أفريقيا. ويتم استخدام الثمار الناضجة الجافة أو الحبوب طبيا.
الاستخدام التاريخي أو تقليدي
بقى استخدام الكراوية كعامل طبي دون تغيير لمئات السنين. وذكر استخدامها كعامل مساعد للهضم في أوراق البردي المصرية للطبيب إبيروس Eberus حوالي 1500 سنة قبل الميلاد. وأوحى الطبيب الإغريقي الشهير ديوسكوريدوس Dioscorides بأن الزيت علاج ممتاز للفتيات ذوات الوجوه الشاحبة.
وفي كتاب شكسبير "هنري الرابع" تمت دعوة الشخصية الاجتماعية فالستاف Falstaff لتناول حصة من التفاح والكراوية المحمصة لكى تساعد عملية الهضم والتخلص من الغازات.
وقد أشار الأطباء الأمريكيون الانتقائيون مثل - هارفي فيلنزالي - أن حبوب الكراوية لا تحفز الهضم فقط بل أيضا تحد من الأعراض عند الأطفال الذين يعانون من المغص المعوى المؤلم.

بذور الكراوية

المركبات الفعالة:
الزيت الأساسي ذو المكونات الرئيسية مقسم إلى كارفون بنسبة 50-60% وليمونين 40%، كما تحتوي الثمرة أيضا على 10% تقريبا زيت ثابت إضافة إلى 20% كربوهيدرات، و20% بروتين. وتنتمي الكراوية إلى نوع من الأعشاب يسمى الأدوية الطاردة للرياح، التي تعتبر نباتات مفيدة في تسهيل مشاكل الجهاز المعد معوي والتى تتمثل فى تكون الغازات فى الأمعاء.
والزيوت الأساسية المشتقة من هذه المجموعة من النباتات يمكن أن تساعد في تخفيف تشنجات الأمعاء. إضافة إلى ذلك، أثبتت الدراسات التجريبية أن لزيوت الكراوية خصائص مضادة للبكتيريا وقاتلة لليرقات المؤذية.


 زيت الكراويا

 لا توجد تجارب سريرية على الإنسان بخصوص الكراوية كوحدة قائمة بذاتها، ومع ذلك فقد استخدمت بنجاح مع النعناع الفلفلي، الذي ينحل في الأمعاء ويساعد فى علاج متزامنة الأمعاء المتهيجة irritable bowel syndrome. والأشخاص الذين يتناولون هذه التركيبة أثبتوا مواجهة ألم أقل وأظهروا تحسنا شاملا في أعراض أمعائهم، مقارنة مع أولئك الذين أخذوا علاجا إرضائيا Placebo. وقد صار من الواضح أن مزج تركيبة من الكراوية مع أدوية عشبية أخرى طاردة للرياح، مثل اليانسون، والشمار، بأنها مفيدة للتعامل مع حالات التطبل فى البطن، خاصة في الأطفال.

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
يستخدم لعمل شاي الكراوية 0.5-2 جرام من ثمرة الكراوية المسحوقة، ويمكن شرب الشاي الناتج ثلاثة مرات في اليوم، كما يمكن تناول صبغ الثمرة المقتطفة بمقدار 0.5-4 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم، ويمكن استخدام الزيت الأساسي بمقدار 0.5-2 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم.

تم استخدام الكراوية بالارتباط مع الحالات التالية.
• المغص المعوى التقلصى.
• التهاب اللثة.
• سوء الهضم، وطارد للغازات المتكونة فى الجهاز الهضمى.
• متزامنة الأمعاء المتهيج أو القولون العصبى.
 


هل توجد أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
تعتبر الكراوية بصورة عامة آمنة جدا. ومع ذلك، يجب أن لا يستعمل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين الزيت الأساسي للكراوية، لأن الكراوية والأعشاب الأخرى من العائلة الخيمية Umbellifera يمكن أن تسبب تهيجا للجلد والأغشية المخاطية. ولم يتم إثبات سلامة الكراوية أثناء الحمل.