الأحد، 14 أبريل، 2013

رعي الحمام .. لعلاج الصفراء ، وحصوات المرارة ، ومنشط للرحم ، ومقاوم للأكتئاب ، ومضاد للمغص.



Vervain   رعي الحمام

Verbena officinalis  : الأسم العلمى



نبات رعي الحمام


الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
رعى الحمام، أو رعى الحمام الأوروبى. تستخدم أوراق وأزهار العديد من أنواع رعي الحمام كدواء. أكثر الأنواع الشائعة الاستخدام هو رعى الحمام الأوروبي فيربينا أوفيسيناليس Verbena officinalis بالرغم من أن رعي الحمام الأزرق V. chinac و في. مكادوغالي V. macdougalii من بين آخرين، وربما يكونان قابلان للتبادل فى الأداء الطبى لهما. وإن موطن (في. أوفيسيناليس) هو أوروبا وآسيا وأفريقيا وانتشر إلى أمريكا الشمالية. أما موطن الأنواع الطبية الأخرى هو أمريكا الشمالية.


الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
تم إعطاء اعتبار خاص لرعي الحمام لكونه علاجا تقليديا، بسبب مذاقه المر. استخدم رعي الحمام بصورة عامة لتحسين الهضم. كما استخدم أيضا من قبل الذين يعانون من حالات الإكتئاب النفسى، والآلام التشنجية في الجهاز المعد معوي، وكدواء معرق معتدل (ليشمل العرق وتحفيز زوال الحمى المعتدلة) ولجميع أنواع مشاكل الجهاز التناسلي عندما تكون مصحوبة بالكآبة والقلق. وأعتبر أطباء نهاية القرن في الولايات المتحدة الأمريكية أن رعي الحمام يمكن أن يكون مفيدا للمشاكل الهضمية المعتدلة، إلا أن هذا لم يتم إثباته بصورة كافية حتى ذلك الوقت.ويشتهر رعي الحمام أيضا بتحفيز انتاج حليب الثدي في العديد من التقاليد العشبية. ورعى الحمام يؤثر على الجهاز العصبى الباراسيمباثاوى، وبذلك فإنه له تأثير منشط للرحم.


وبما أنه مر الطعم، فإنه يؤثر على عمليات الهضم، ويجعل الطعام يمتص سريعا من الأمعاء، لذا فهو مفيد للأفراد الذين يعانون من كسل فى المعدة، مثلما يحدث عند المصابين بداء السكرى، ولكنه أيضا يشجع القيئ عند تناوله بكميات كبير، وبالمثل قد يؤدى إلى تسهيل البطن.وأعتبر رعى الحمام هو العشبة الأفضل لهؤلاء الناقهين بعد مرض مزمن طويل، حيث يقوى الأعصاب والهضم لديهم. وتناول رعى الحمام، يمكن أن يزيل الصداع المصاحب للدورة الدموية.

 


أزهار رعي الحمام ، بألوانه المختلفة

وله استعمالات أخرى متعددة، مثل: علاج الصفراء أو اليرقان، وعلاج حصوات المرارة، وعلاج لأزمة الربو، وللتوتر الحاصل قبل حدوث الدورة، وعلاج لقلة النوم، كما أنه يساعد فى تسهيل حالات الولادة، ويزيد من افراز الحليب لدى المرضعات.


المركبات الفعالة:
لم يتم إثبات المركبات الفعالة لرعي الحمام بصورة تامة. ولكن وجد أنه يحتوى على الجليكوسيدات Glycoside المرة المعروفة بالأيرودويدز، مثل الفربينالين verbenalin والأكوبين aucubin والزيت الأساسي essential oil يمكن أن تساهم في فعاليته. كما يوجد به مركبات أخرى مثل، القلويدات، والتانات، والغرويات.


تم استخدام رعي الحمام بالارتباط مع الحالات التالية. 
• الإكتئاب، والضغوط النفسية والعصبية.
• مقو عام للجسم.
• عسر الطمث (الطمث مؤلم).
• سوء الهضم.
• الإرضاع غير الكافي للطفل.
• سن اليأس أو سن ما بعد انقطاع الطمث.
• تسهيل عمليات الولادة وزيادة إدرار الحليب لدى المرضعات.
• علاج الأرق وقلة النوم.




ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
يتم إعداد شاي من أوراق وأزهار عشبة رعي الحمام بإضافة ملء 1-2 ملعقة شاي (2-4) جرام إلى كوب من الماء المغلى، ويترك لينقع ويغطى لمدة 10-15 دقيقة. يوصي الأطباء بتناول ثلاث كاسات يوميا. علما بأن مذاق الشاي كريه، مما يجعل استعمال الصبغة مفضلا لدى الكثيرين، حيث تمت التوصية باستعمال الصبغة بمقدار 5-10 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم.كما يوجد رعى الحمام فى صورة حبوب أو كبسولات متوفرة فى محلات الأطعمة الصحية.



هل توجد هناك أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية. ولكن يجب تجنب استعمال رعي الحمام بصورة عامة في الحمل المبكر، ومع ذلك فقد استخدمت عشبة رعي الحمام تقليديا خلال الأسبوعين الأخيرين من الحمل لتسهيل المخاض. ولا يجب استعمال عشبة رعي الحمام أثناء الحمل إلا بإشراف أخصائي رعاية صحية لديه خبرة في طب الأعشاب.