الأحد، 14 أبريل، 2013

نبات النعناع البري .. مفيد لإدرار البول ، وتسهيل نزول الطمث المتخلف ، ولمرضي الربو


النعناع البري ، أو نعناع القط   Catnip

الأسم العلمى : Nepeta cataria


نبات النعناع البرى.

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
تنمو عشبة النعناع البري ويقال لها أيضا: قطرم الهر، أو حشيشة الهر. تنمو في أمريكا الشمالية وأوروبا، وأنحاء أخرى كثيرة من العالم، وتستعمل الأوراق والأزهار كدواء. والعشبة مفيدة للقطط على وجه الخصوص، حيث تعمل على تنشيطها وتزيد من حيويتها، وربما من هنا جاءت التسمية.


تعشق القطط هذا النبات ، لما يقوم به من تنشيط الحالة العامة لهن  
الاستخدام التاريخي أو تقليدي:
استخدمت هذه العشبة طوال التاريخ لإحداث تأثير منشط عام عند كثير من الأفراد. فقد كان شاي النعناع البري مشروبا عاديا في إنجلترا، وخاصة فى ايرلندا، قبل قدوم الشاي التقليدى من الصين.
وقد تم علاج عدة حالات مرضية باستعمال النبات، بما فيها السرطان، وآلام الأسنان، ومسمار القدم، والطفح الجلدي. كما استعملت العشبة لإدرار البول، وتسهيل نزول الطمث المتخلف، وإجهاض الأجنة الميتة فى الرحم، ولتفتيح الرئة المسدودة (كما فى حالات الربو)، وقصر النفس، وأيضا فى علاج حالات الكدمات الداخلية، من قبل أطباء الأعشاب التقليديين.


المركبات الفعالة:
يحتوي الزيت الأساسي في النعناع البري على المونوتربين monoterpene، المماثل للفلوبوترياتز valepotriates ، الموجودة في الناردين valerian، المهدئ للأعصاب والأكثر شهرة فى الاستخدام. وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على الحيوانات (عدا تلك التي اشتملت على القطط) أنه يزيد من الرغبة فى النوم. والمونوتربين يساعد أيضا فى علاج السعال.
وتعتبر العشبة نافعة فى علاج حالات تهيج المعدة حيث تعمل على تهدئتها، كما أنها تعتبر من مضادات الحميات، ومحرضة على التعرق.
 

الشاي المصنوع من عشبة النعناع البري ، مهدئ للأعصاب ومضاد للغازات

والعشبة طعمها طيب، وتصلح لعلاج حالات الأنفلونزا، والبرد العام، والحميات لدى الأطفال خصوصا لو تم عمل شاى كل من (عشبة النعناع البرى) مع زهور (عشبة البلسان) وتم تحليتهما بالعسل.
والنعناع البرى مضاد للغازات المتواجدة فى الجهاز الهضمى، ويساعد فى عمليات هضم الطعام، ومزيل لمغص الأمعاء. وصبغة العشبة تستخدم فى علاج بعض حالات الروماتزم، والتهاب المفاصل. ويستخدم مرهم العشبة فى علاج البواسير الشرجية.

تم استخدام النعناع البري بالارتباط مع الحالات التالية:
• نوبات السعال الحاد.
• الأرق وعدم القدرة على النوم بسهولة.
• فى خفض أعراض بعض الحميات.
• تطبل المعدة نتيجة لتكون الغازات بها.
 
ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
يمكن إعداد شاي النعناع البري بإضافة 2 كأس من الماء المغلي إلى ملء 1 - 2 ملعقة شاي أى (5 - 10) جرام من العشبة، يغطي ثم ينقع لمدة عشر إلى خمسة عشر دقيقة ويشرب 2-3 كاسات في اليوم. بالنسبة للأطفال المصابين بالسعال، يمكن استخدام 5 ملي ليتر من الصبغة ثلاثة مرات في اليوم ويمكن للكبار استخدام ضعف هذا المقدار.


نبات نعناع القط في الطبيعة