الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

ثمار البلسان الأسود .. علاج ناجع لألتهاب العصب الوجهي ، والمساعدة في تخفيف أزمات الربو



البلسان الأسود Black Elder

الأسم العلمى: Sambucus Nigra

أوراق وثمار شجر البلسان.
البلسان الأسود له قيمة دوائية عظيمة قد يجهلها الكثيرين، لذا لزم التوضيح والتنويه عن تلك الأهمية، حتى تعم الفائدة إن شاء الله.
فشجرة البلسان كلها لها رائحة مخدرة، ولا يمكن لأي نبات أخر أن ينمو تحت ظل هذه الشجرة العجيبة، لأن أي من تلك النباتات سوف تتأثر سريعا بتلك الزيوت الطيارة، ولا تستطيع النمو عندها. والنوم تحت ظل شجرة البلسان، يؤدي إلي نوم عميق، وأحلام وردية هانئة.
كما أن تناول توت البلسان، يعمل علي إدرار البول بصورة جيدة، ويعادل السموم التي تدخل الجسم، كما أنه مفيد لمن يرغبون في الحمية الغذائية. وأيضا فإن الشاي المصنوع من أزهار البلسان المخلوط بالنعناع يصبح مفيد للغاية لهؤلاء المرضي بنزلات البرد أو الأنفلونزا، وحالات أزمات الربو.


عصير توت البلسان مفيد في علاج شلل العصب الوجهي

ولعل أهم منافع شرب عصير توت البلسان، والذي يعتبر من أقوي الأغذية الطبيعية التي تحسم أمر التهاب العصب الوجهي الخماسي أو الخامس، والذي يؤدي إلي تقلص عضلات الوجه فى المنطقة المصابة نتيجة توتر الأعصاب المؤثرة عليها، والتي بدورها قد تؤدي إلي حركات لا إرادية من قبل المرضي الذين يقعون ضحية لهذا المرض. وأيضا يعالج توت البلسان حالات التهاب عصب الورك والذي يطلق عليه أسم (عرق النسا).

والجرعة العلاجية من عصير توت البلسان هي 20 جرام يوميا لمدة 5 أيام، وبعض المرضي قد يستجيب للعلاج في خلال يوم واحد فقط من تناوله لهذا العصير.


ثمار البلسان الأسود